حكم القاضي لا يحل حراماً ولا يحرم حلالاً - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم القاضي لا يحل حراماً، ولا يحرم حلالاً
رقم الفتوى: 21994

  • تاريخ النشر:السبت 1 رجب 1423 هـ - 7-9-2002 م
  • التقييم:
3959 0 230

السؤال

حدث لأحد الشبان حادث سيارة وتوفيت فيه فتاة ولم يكن هو المتسبب في الحادث وبرأه القضاء. ولكن صورة الفتاة لا تفارق ذهنه خاصة عند النوم ويراها تواسيه وتقول له إنها تعلم أنه لم يكن هو المتسبب في وفاتها. ماذا يفعل ليزول عنه هذا الخاطر ؟ أفادكم الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن كان هذا الشاب متيقناً براءته وأنه غير متسبب، فعليه أن يجتهد في دفع هذه الوساوس، والإكثار من ذكر الله تعالى خاصة عند النوم.
وإن كان غير متيقن من براءته ويرى أنه السبب، فلا تبرأ ذمته بحكم القاضي، لأن حكم القاضي لا يحل حراماً، ولا يحرم حلالاً على الراجح من أقوال أهل العلم، لما ثبت في مسند أحمد عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إنما أنا بشر، ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض، فمن قطعت له من حق أخيه قطعة، فإنما أقطع له قطعة من النار.
فعلى هذا فيلزم هذا الشاب الاعتراف، وتجب الدية على عاقلته لأهل الفتاة وعليه الكفارة.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: