الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجوز شراء نقاط الألعاب أم أنها من الربا؟
رقم الفتوى: 220330

  • تاريخ النشر:الخميس 15 ذو القعدة 1434 هـ - 19-9-2013 م
  • التقييم:
6189 0 202

السؤال

هل يجوز شراء نقاط الألعاب أم أنها من الربا؟ فدولار واحد يعطيك 100 نقطة في اللعبة، ومثل تسعة وتسعون دولارًا يعطيك 1،000،000،000 نقطة .. إلخ.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلم يتضح لنا من السؤال صورة تلك الألعاب، وعمومًا فإن كانت تلك الألعاب منضبطة بالضوابط الشرعية, وكانت تلك النقاط تقابل منفعة حقيقية معتبرة شرعًا، فلا بأس بشرائها، أما إن كانت النقاط لا تمثل منفعة حقيقية، فإنه لا يجوز بيعها وشراؤها, وكذلك لا تجوز المشاركة في ألعاب غير منضبطة بالشرع.

ومن الضوابط الشرعية للألعاب أن لا تكون مصحوبة بميسر ولا قمار، وأن لا تلهي عن الواجبات، وأن لا تؤدي إلى التنازع والشحناء، وأن لا تصحبها موسيقى, أو صور محرمة, ونحو ذلك من المحرمات، كما ينبغي أن يكون اللعب والترفيه فيما يفيد وينفع نفعًا معتبرًا شرعًا، كرياضة ذهنية، أو بدنية، أو لاكتساب خبرة مفيدة، وانظر لمزيد الفائدة الفتويين رقم: 208609، ورقم: 204577.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: