خـطـة مقترحة للحفاظ على الوقت بالنافع - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خـطـة مقترحة للحفاظ على الوقت بالنافع
رقم الفتوى: 22198

  • تاريخ النشر:الخميس 6 رجب 1423 هـ - 12-9-2002 م
  • التقييم:
8983 0 285

السؤال

في معظم أوقات الدراسة اجد عندي حماساً شديداً ورغبة في قضاء الإجازة في طاعة الله ولكن عندالإجازة لا أجد هذا الحماس ويعتريني حزن شديد داخلي فكيف أقاوم إغراءت الإجازة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ذكرنا في الفتوى رقم:
1208 والفتوى رقم:
6496 وسائل الاستقامة والثبات.
ومما يعينك على حفظ وقتك وشغله بالطاعة أن تجعل لنفسك مشروعاً علمياً ودعوياً وتربوياً تقضيه أثناء هذه الإجازة كإتمام كتاب في الفقه على يد عالم، أو الاطلاع على كتاب من كتب التراجم والسير التي تشد الإنسان إلى سير الأعلام والاقتداء بهم، ومن أحسن هذه الكتب كتاب سير أعلام النبلاء للإمام الذهبي رحمه الله.
وجالس العلماء وأكثر من زيارتهم، واتخذ صحبة صالحة تدلك على الخير وتعينك عليه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: