الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم لعب الكرة بجوار القبور
رقم الفتوى: 22347

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 11 رجب 1423 هـ - 17-9-2002 م
  • التقييم:
6645 0 283

السؤال

نلعب الكرة في ملعب مجاور للمقابر ولكننا سمعنا أنه انتهاك لحرمة المقابر, فما صحة هذا الكلام علما بأنه من الممكن أن تطير الكرة داخل المقابر؟ وجزاكم الله خيراً.....

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالمقابر لها حرمة عظيمة، ويجب على المسلم أن يحترم ساكنيها، ولذلك نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المشي بالنعال بين القبور، كما في الحديث الذي رواه أبو داود وغيره عن بشير مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم وفيه: "...ثم حانت من رسول الله صلى الله عليه وسلم نظرة، فإذا رجل يمشي في القبور عليه نعلان، فقال: يا صاحب السبتيتين ويحك ألق سبتيتيك، فنظر الرجل فلما عرف رسول الله صلى الله عليه وسلم خلعهما فرمى بهما."
كما نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الجلوس على القبور، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لأن يجلس أحدكم على جمرة فتحرق ثيابه فتخلص إلى جلده خير له من أن يجلس على قبر. " رواه أحمد ومسلم وأبو داود وغيرهم.
ومما لا شك فيه أن لعب الكرة بجوار المقابر، وما ينتج عنه من سقوطها داخلها وذهاب اللاعبين لأخذها كل ذلك فيه انتهاك لحرمة هذه القبور.
ولهذا ننصح الأخ السائل أن يجتنب هو ومن معه لعب الكرة بجوار القبور حرصاً منهم على عدم انتهاك حرمتها. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: