الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الخطوات التي تسلكها الزوجة تجاه زوجها الشاذ جنسيا
رقم الفتوى: 223741

  • تاريخ النشر:الإثنين 10 ذو الحجة 1434 هـ - 14-10-2013 م
  • التقييم:
30637 0 404

السؤال

ما حكم العيش مع زوج شاذ جنسيا؟ وهل يجب طلب الطلاق منه، مع العلم أنه لا يعلم أنها تعلم بشذوذه؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن ثبت لدى المرأة أن زوجها شاذ جنسيا فعليها أن تسعى في إصلاحه ولو من طريق غير مباشر، وسبق لنا ذكر بعض الأساليب في هذا السبيل فلتراجع في الفتوى رقم 21254. هذا بالإضافة إلى إسماعه بعض الأشرطة التي تشتمل على مواعظ إيمانية مؤثرة، مع الدعاء له بالهداية والتوبة. فإن تاب إلى الله وأناب فالحمد لله وذاك المطلوب ، وإلا فلا ينبغي لها أن تبقى في عصمته، فلتطلب منه الطلاق، وتسعى في فراقه ولو في مقابل عوض تدفعه إليه، فمعاشرة مثله بلاء وضرر عظيم. وانظري الفتوى رقم 182341.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: