الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفرق بين المنزل، والدار، والبيت
رقم الفتوى: 224116

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 ذو الحجة 1434 هـ - 21-10-2013 م
  • التقييم:
16744 0 307

السؤال

ما الفرق بين المنزل، والدار، والبيت في الدلالة؟
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد جاء عن علماء اللغة بعض الفروق بين هذه الكلمات.

فقد جاء في كتاب الكليات لأبي البقاء: البيت هو اسم لمسقف واحد له دهليز. والمنزل اسم لما يشتمل على بيوت، وصحن مسقف ومطبخ يسكنه الرجل بعياله. والدار اسم لما اشتمل على بيوت، ومنازل، وصحن غير مسقف. والدار دار وإن زالت حوائطها والبيت ليس ببيت بعدما انهدم. اهـ.

وقال المناوي في التعاريف: البيت موضع المبيت من الدار المخصوصة من المنزل المختص من البلد. اهـ.

وقال المطرزي في كتابه المغرب في ترتيب المعرب: ( المنزل ) : موضع النزول، وهو عند الفقهاء دون الدار وفوق البيت، وأقله بيتان أو ثلاثة. اهـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: