طريقة أهل اللهو والغفلة والباطل - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طريقة أهل اللهو والغفلة والباطل
رقم الفتوى: 22575

  • تاريخ النشر:السبت 15 رجب 1423 هـ - 21-9-2002 م
  • التقييم:
1285 0 153

السؤال

لقد احترت كثيرا في مسألة الموسيقى والأغاني .. هل هي حلال أم حرام!! وهل حلال للرجال وحرام على المرأه ! لقد تضاربت الأقوال كثيراً في ذلك.. الرجاء إعطاء جواب شافٍ ومفصل في هذا الموضوع وشكرا جزيلا لكم......

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا ينبغي لك أخي الكريم أن تحتار في هذه المسألة وقد ورد في تحريمها من نصوص الوحي والآثار وكلام أهل العلم ما يقطع دابر الحيرة، وقد تكلمنا عن ذلك كثيراً في فتاوى سابقة نورد لك بعض أرقامها:
987
5679
5771
5282
16261.
قال السبكي رحمه الله: السماع على الصورة المعهودة منكر وضلالة، وهو من أفعال الجهلة والشياطين، ومن زعم أن ذلك قربة فقد كذب وافترى على الله، ومن قال إنه يزيد في الذوق فهو جاهل أو شيطان، ومن نسب السماع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤدب أدباً شديداً ويدخل في زمرة الكاذبين عليه صلى الله عليه وسلم، ومن كذب عليه متعمداً فليتبوا مقعده من النار، وليس هذا طريقة أولياء الله تعالى وحزبه، وأتباع رسول الله صلى الله عليه وسلم، بل طريقة أهل اللهو واللعب والباطل، وينكر على هذا باللسان واليد والقلب. انتهى
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: