الترفيه المباح فيه غنية عن الحرام - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الترفيه المباح فيه غنية عن الحرام
رقم الفتوى: 22723

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 رجب 1423 هـ - 23-9-2002 م
  • التقييم:
1533 0 194

السؤال

أنا في إحدى الكليات العلمية وأقضي وقتاً طويلاً في الاستذكار وأعزف على آلة البيانو مقطوعات هادئة وكلاسيكية بما يسمح به وقتي تساعدني على راحة الأعصاب وتنشيط الذهن. فما رأيكم في ذلك علماً بأن هذا لا يؤثر على الوقت الذي أخصصه لقراءة القرآن .أفادكم الله ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فينبغي للمسلم أن يحافظ على وقته، ولا يهدره فيما لا يعود عليه بفائدة دينية أو دنيوية، وإذا كان يريد الترويح عن نفسه فبإمكانه أن يروح عنها بالأمور المباحة مثل: الأناشيد الهادفة الخالية من الموسيقى المحرمة، ومثل الألعاب المباحة..... والاستماع إلى الأشرطة المفيدة المرئية أو المسموعة.
والله سبحانه وتعالى لم يحرم شيئاً إلا جعل مقابله من المباح ما يغني عنه، ولمعرفة حكم الموسيقى، وأنواع الغناء نحيلك إلى الفتوى رقم:
987 والفتوى رقم:
9776.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: