حكم الجمع بين الصلاتين لأجل النزهة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الجمع بين الصلاتين لأجل النزهة
رقم الفتوى: 22731

  • تاريخ النشر:الأحد 16 رجب 1423 هـ - 22-9-2002 م
  • التقييم:
5281 0 232

السؤال

بعد الحمد لله والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين:السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهالسؤال: طالب عربي مسلم في الصين, والمشكلة قلة المساجد، وكلما هممت برحلة( داخل المدينة التي أدرس بها) للترويح عن نفسي وأهلي يكون العائق إضاعة فرض من فروض الصلاة فنصرف النظر عن الرحلة.فهل يجوز الجمع بين صلاتين( الظهر والعصر أوالمغرب والعشاء) ليتسنى لنا ذلك؟ جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنما ذكرته لا يعد عذراً يبيح لك الجمع بين الصلاتين، فقد نص أهل العلم على أنه لا يجوز الجمع إلا لسبب من مرض أو سفر أو مطر أو عمل متواصل لا يمكن قطعه، ولمزيد من الفائدة راجع الفتوى رقم:
5589 والفتوى رقم:
2160.
مع العلم أن الصلاة تجوز في كل مكان طاهر، لقوله -صلى الله عليه وسلم-: فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل. متفق عليه
وعليه، فإذا خرجت بأهلك للنزهة وأدركتك الصلاة فأدها، ولو كان ذلك في كنيسة أو غيرها من معابد الكفار، أما تقديم الصلاة عن وقتها أو تأخيرها عنه فلا يجوز إلا لسبب من الأسباب المتقدمة.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: