الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نزل به الروح الأمين على قلبك
رقم الفتوى: 22760

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 رجب 1423 هـ - 23-9-2002 م
  • التقييم:
8667 0 377

السؤال

لقد أتى إليَّ وسواس يقول لي أن أتى رسول إلى مكة غير سيدنا محمد فى وقت سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وقد قتلوا الرسول وجاؤوا بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأعطوه القرآن وجعلوه يمثل دور الرسول. أريد من حضرتك الدليل أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو رسول الله ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فما أصابك أخي الكريم هو وساوس من الشيطان -كما ذكرت- والواجب عليك الاستعاذة بالله منه والانتهاء عن الاسترسال فيه.
وقد صرحت النصوص القرآنية والنبوية وأجمعت الأمة على أن جبريل عليه السلام نزل بالقرآن على محمد بن عبد الله بن عبد المطلب عليه الصلاة والسلام، وأما القول بأن محمد بن عبد الله قتل رسولاً في وقته وقام بنشر رسالته على أنها نزلت عليه من عند الله فهو كذب وافتراء لا أساس له من الصحة.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: