إمامة من لا يقرأ بالتجويد - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إمامة من لا يقرأ بالتجويد
رقم الفتوى: 228022

  • تاريخ النشر:الأحد 14 محرم 1435 هـ - 17-11-2013 م
  • التقييم:
3081 0 148

السؤال

أيهما أولي بالإمامة في الصلاة؟ الألثغ الذي لا يجيد النطق بحرف الراء وينطقها مثل الغين؟ أم غير الألثغ الذي لا يجيد القراءة بالأحكام الصحيحة للقرآن؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فبالنسبة لإمامة الألثغ وهو من يبدل بعض الحروف، كمن يبدل الراء غيناً أو لاماً، أو يبدل السين ثاءً، فيجوز أن يكون إماماً لمثله، ولا تجزئ إمامته لغير من هو ألثغ، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 219790.

وبخصوص إمامة الذي لا يجيد القراءة بالأحكام الصحيحة للقرآن، فإن كان المقصود أنه لا يتقن أحكام التجويد فتجزئ إمامته إذا كان لا يبدل حرفا من الفاتحة, ولا يلحن فيها لحنا مغيرا للمعنى, فالقراءة بالتجويد ليست بشرط في صحة الصلاة, كما سبق تفصيله في الفتوى رقم: 136573.

وراجع لمزيد الفائدة الفتوى رقم: 220606.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: