الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عقد النكاح الصحيح لا يمكن فسخه دون الرجوع للمحكمة
رقم الفتوى: 22862

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 رجب 1423 هـ - 25-9-2002 م
  • التقييم:
3400 0 213

السؤال

بنت تم عليها العقد الشرعي ولم يتم الدخول بها. وبعد مرور 4 سنوات من هذا العقد بدون دخلة تبين أن الزوج يتاجر في المخدرات لهذا السبب ترفض البنت أن تكون زوجة لهذا الرجل رغم أنه عاقد عليها. فهل يمكن فسخ هذا العقد الشرعي من طرف البنت بدون موافقة الرجل؟ وجزاكم الله خيراً......

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فما دام هذا العقد قد تم بشروطه وبموافقة البنت، فلا يمكن فسخه من طرف واحد دون الرجوع إلى المحكمة الشرعية، ولا شك أن تجارة المخدرات من الأعمال المحرمة الخطيرة التي تسلتزم فسق صاحبها، فأضرارها لا تقتصر على الشخص، وإنما تتعداه إلى الزوجة والأبناء؛ بل وإلى المجمتع.
ولهذا فمن حق هذه البنت أن ترفع أمرها إلى المحكمة الشرعية وسوف تنصفها إن شاء الله تعالى.
وعليها قبل ذلك أن تنصح هي وذووها هذا الزوج، فإن تاب إلى الله تعالى واستجاب للنصح فذلك المطلوب، وإلا فمن حقها أن ترقع أمرها إلى المحكمة الشرعية كما ذكرنا.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: