الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استمناء كل من الزوجين بيد الآخر
رقم الفتوى: 230386

  • تاريخ النشر:الخميس 2 صفر 1435 هـ - 5-12-2013 م
  • التقييم:
18219 0 199

السؤال

الإخوة الكرام في الشبكة الإسلامية، شكر الله جهدكم، وزادكم إخلاصا، ورفع درجاتكم في الدنيا والآخرة.
قرأت في موقعكم هذه الفتوى 15794، وأيضا قرأت هذه الفتوى 122336 وهذه الفتوى 32420
أرجو إرشادي إلى الحق في هذه المسألة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فخلاصة الفتاوى المشار إليها في السؤال؛ أنّ الاستمناء باليد أو غيرها، حرام، إلا أنّ لكل من الزوجين أن يستمني ويستمتع ببدن الآخر كما شاء، بشرط اجتناب ما نهى الشرع عنه من إتيان المرأة في دبرها، أو إتيانها في فرجها حال حيضها أو نفاسها.
وللفائدة راجع الفتوى رقم: 45191.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

العرض الموضوعي

الأكثر مشاهدة