حكم قصر الصلاة للباعة غير الحجاج في مكة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قصر الصلاة للباعة غير الحجاج في مكة
رقم الفتوى: 230389

  • تاريخ النشر:الخميس 2 صفر 1435 هـ - 5-12-2013 م
  • التقييم:
2309 0 152

السؤال

الباعة الذين يبيعون في الحج دون أن يحجوا. هل يقصرون الصلاة سواء كانوا من أهل مكة أم من خارجها؟
وبارك الله في علمكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:         

 فالأشخاص الذين يمارسون مهنة البيع أثناء الحج ـ وليسوا من الحجاج ـ إن كانوا من أهل مكة, أو نحوها, فلا يجوز لهم القصر؛ لعدم قطع المسافة, وهي ثلاثة وثمانون كيلو تقريبا.

وإن كان هؤلاء الأشخاص قد قدموا من مسافة تزيد على مسافة القصر, ونووا إقامة أربعة أيام فأكثر، فلا يجوز لهم القصر أيضا, وإن نووا الإقامة أقل من أربعة أيام, فهم مسافرون يجوز لهم القصر قبل أن يعودوا لبلادهم؛ وراجع المزيد في الفتوى رقم: 52372.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: