حكم خلع الحجاب لضرورة العمل - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم خلع الحجاب لضرورة العمل
رقم الفتوى: 23057

  • تاريخ النشر:الإثنين 18 ذو الحجة 1424 هـ - 9-2-2004 م
  • التقييم:
9551 0 267

السؤال

أنا غير محتجبة وأعمل مع مدير يرفض الحجاب وأنا نفسي أتحجب لكن الحالة المادية سيئة وأنا متزوجة ولو لبست الحجاب سأخرج من العمل ؟سؤال آخر: زوجي يريد المضاجعة كل يوم ولازم أغتسل لكنني أغسل جسمي دون شعري لأني لازم أعمل لشعري فرمة كل يوم هل يجوز ذلك ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فيجب عليك الالتزام بالحجاب الشرعي الذي سبق بيانه في الفتوى رقم:
6745، ولو ترتب على ذلك خروجك من العمل لأن الحجاب فرض عليك، ويحرم عليك خلعه طاعة لمدير أو زوج أو أب أو غيرهم لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق. رواه أحمد وصححه السيوطي وغيره.
وينبغي أن تعلمي أن قرارك في بيتك والقيام بتربية أولادك وخدمة زوجك في البيت كغسل ثيابه وإصلاح طعامه خير لك من الخروج للعمل، خصوصاً إذا ترتب على خروجك محذور شرعي كما هو حالك.
واعلمي أن الزوج هو المكلف بالنفقة ولست أنت مكلفة بها، ولكن لو عجز فلا بأس أن تعينيه كأن تعملي في البيت في مجال الخياطة ونحوها، أو العمل خارج البيت لكن بشرط أن تلتزمي بما أوجب الله عليك من الحجاب وعدم الاختلاط والخلوة بالرجال الأجانب ونحو ذلك، ولمزيد الفائدة تراجع الفتوى رقم:
8528.
2- فالواجب عليك غسل رأسك في غسل الجنابة ولا ترتفع الجنابة إلا بذلك وما ذكرته في سؤالك ليس عذراً ولمزيد الفائدة تراجع الفتوى رقم:
1475.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: