الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الجمع بين مذهبين في باب واحد
رقم الفتوى: 230725

  • تاريخ النشر:الأحد 5 صفر 1435 هـ - 8-12-2013 م
  • التقييم:
4901 0 207

السؤال

هل يجوز الجمع بين مذهبين أو أكثر عند الحاجة إلى ذلك وخاصة في الزواج والطلاق، كأن يكون الزواج مثلا على مذهب أبي حنيفة والطلاق على مذهب ابن تيمية لرجاحة أدلة ابن تيمية في عدم وقوع الطلاق البدعي في اعتقاد الزوج والزوجة؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا حرج في العمل بما تطمئن إليه النفس من أقوال أهل العلم الثقات دون تشهٍّ أو تتبع للرخص، ولا مانع من الجمع بين أكثر من مذهب في مسائل شتى ولو كانت في باب واحد كالنكاح والطلاق، كما بينا ذلك في الفتوى رقم: 160219.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: