الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرؤية الشرعية حول جهاز نقل صورة الإمام لمصلى النساء
رقم الفتوى: 23109

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 25 رجب 1423 هـ - 1-10-2002 م
  • التقييم:
2778 0 250

السؤال

مشايخنا الكرام حفظكم الله، سؤالنا في أحد المساجد قام أهل المسجد بتركيب جهاز في مسجد النساء ينقل صورة الإمام وقت الخطبة وأداء الصلاة بحجة أن ذلك أدعى للانتباه ومعرفة حالة الإمام في الصلاة حتى لا تحدث الأخطاء من قبل النساء، فنسأل عن مشروعيةهذا العمل حفظكم الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنا نرى أن الأولى عدم تركيب الجهاز المذكور في المسجد، وذلك لأن الصور التي ينقلها ذلك الجهاز محل خلاف بين أهل العلم ونحن في غنى عنها، إذ لا يخفى أن النساء في مسجدهن لهن أن يقتدين بالإمام بمجرد سماع صوته أو رؤيته أو رؤية من رآه.. كل واحد من الثلاثة يكفيهن ما دمن داخل المسجد. واللجوء إلى الحالة المذكورة في السؤال يدخلنا في أمر أقل أحواله أن يكون من الأمور المشتبهات، وبيوت الله تعالى ينبغي أن تصان وأن تنزه عما لم تتحقق مشروعيته.. علماً بأن المفسدة المترتبة على وضع هذا الجهاز في المسجد من فتح باب التصوير وإدخال آلاته في المساجد وغير ذلك.. أعظم بكثير من المصلحة المرجوة من تركيبه، من شد انتباه النساء وتقليل أخطائهن -والقاعدة الأصولية التي هي محل اعتبار في هذا الباب أن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: