الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وقت بدء أداء صلاة الضحى
رقم الفتوى: 237094

  • تاريخ النشر:الأحد 18 ربيع الأول 1435 هـ - 19-1-2014 م
  • التقييم:
9863 0 236

السؤال

نحن في منطقة يحدها من الجهة الشرقية جبال مرتفعة، فلا تظهر الشمس على الجبال إلا بعد ثلث ساعة، أو نصف ساعة تقريبًا من شروقها، وهذه الجبال تساوي مقدار رمح في نظري بالعين، فهل أصلي الإشراق، أو الضحى بمجرد ظهورها فوق الجبال، على اعتبار أنه لولا الجبال لكانت ظاهرة قبل ثلث، أو نصف ساعة، أم انتظر حتى ترتفع فوق رؤوس الجبال مقدار رمح - جزاكم الله خيرًا -؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد سبق في الفتوى رقم: 182061 أن وقت النهي عن الصلاة ينتهي بعد الشروق بربع ساعة تقريبًا، وأنه لا يلزم رؤية الشمس، وإنما العبرة بارتفاعها في حقيقة الأمر، ويكفي في ذلك الاعتماد على التقاويم الحديثة المنضبطة.

وأما الجبال: فلا اعتبار لها في ذلك، شأنها شأن غيرها من الحوائل.

وحسب ما ذكرت في سؤالك، فإن كان ارتفاع الجبل قدر رمح: فتجوز لك الصلاة والشمس لا تزال على رؤوس الجبال.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: