الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم خروج المرأة بالمكياج كاشفة وجهها
رقم الفتوى: 237367

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 ربيع الأول 1435 هـ - 21-1-2014 م
  • التقييم:
13804 0 173

السؤال

أنا شابة، وعند خروجي من المنزل أضع مكياجا وأغسله حتى لا يبين، فإذا بقي أثر، فهل ذلك محرم؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز للمرأة وضع الزينة ـ المكياج ـ عند الخروج من البيت وهي كاشفة وجهها، لقول الله تعالى: وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا {النور:31}.

ولا فرق بين كون المكياج خفيفاً أو غير خفيف، وراجعي في ذلك الفتويين رقم: 20766، ورقم: 23658.

وهكذا أيضا الحكم إذا غسل المكياج مادام له أثر في الزينة، فلا بد من إزالة أثر هذه الزينة قبل الخروج من البيت، وهذا كله على القول بعدم وجوب ستر المرأة وجهها عند الخروج، وإلا فالقول المفتى به عندنا هو القول بالوجوب خصوصا في زمن الفتن عند فساد الناس ورقة دينهم، وراجعي في ذلك الفتوى الأولى المحال عليها سابقا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: