الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ليس من صيام داود عليه السلام
رقم الفتوى: 239266

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 ربيع الآخر 1435 هـ - 4-2-2014 م
  • التقييم:
8459 0 270

السؤال

شخص صام الاثنين والأربعاء. فهل يعتبر هذا من صيام داود؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فصيام داود عليه السلام بينه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: أَحَبُّ الصِّيَامِ إِلَى اللَّهِ صِيَامُ دَاوُدَ، كَانَ يَصُومُ يَوْمًا، وَيُفْطِرُ يَوْمًا. متفق عليه.

فمن صام الاثنين والأربعاء فقط، ثم توقف عن الصيام، فإنه يؤجر على صيامه -إن شاء الله- ولكنه لا يصدق عليه أنه صام صيام داود، وانظر الفتوى رقم: 166447 عن مسائل في صيام داود عليه السلام.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: