الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من بدع شهر رجب
رقم الفتوى: 23950

  • تاريخ النشر:الأربعاء 10 شعبان 1423 هـ - 16-10-2002 م
  • التقييم:
6919 0 270

السؤال

صيام الثلاثة أيام الأولى من رجب بدعة أم لا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فتخصيص أول رجب أو الثلاثة الأيام الأولى منه بالصيام بدعة، فلم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في خصوص رجب صيام خاص عدا أنه من الأشهر الحرم، فاعتقاد سنية صيام أوله ضلال وخطأ، وهو من بدع الناس في رجب كعمرة الرجبية أو ليلة الرغائب فيه، وهي أول ليلة جمعة في رجب، كل هذا لم يثبت فيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم شيء، ولا أصل له في الدين.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: