الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تحويل النية أثناء الصلاة من النفل إلى الفرض
رقم الفتوى: 239554

  • تاريخ النشر:الخميس 6 ربيع الآخر 1435 هـ - 6-2-2014 م
  • التقييم:
9489 0 189

السؤال

دخلت المسجد وقد سلم الإمام من صلاة الفجر، ولم يكن معي أحد، فنويت أن أصلي أولًا سنة الفجر، وبعد تكبيري للصلاة صف واحد بجانبي، فحولت نيتي لفرض الفجر، وجهرت بالقراءة، وأتممت الصلاة، ومن ثم صليت سنة الفجر، علمًا أنني لم أقم للصلاة؛ لأني نويتها أولًا لسنة الفجر، فهل عملي صحيح؟ أفتوني مأجورين - جزاكم الله خيرًا -.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فصلاتك لا تصح, وتحويلك النية من سنة الفجر إلى فريضتها أبطل سنة الفجر؛ لأنك صرفت النية عنها, ولم تصح به صلاة الفريضة؛ لأنك لم تنوها من أولها.

والنية تكون قبل الشروع في الصلاة لا في أثنائها.

فيلزمك الآن إعادة صلاة الفجر الفريضة, وانظر الفتوى رقم: 19102، والفتوى رقم: 113228، وكلاهما عن تغيير النية في الصلاة.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: