لا تؤدى الصلاة إلا بعد دخول وقتها. - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا تؤدى الصلاة إلا بعد دخول وقتها.
رقم الفتوى: 24046

  • تاريخ النشر:الأحد 14 شعبان 1423 هـ - 20-10-2002 م
  • التقييم:
8689 0 321

السؤال

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ... وبعد سؤالي هو: أحيانا أصلي الظهر في يوم الجمعة عند سماع أذان الظهر مباشرة أي لا أنتظر حتى ينتهي الرجال من صلاة الجمعة بالجامع فأصلي عند الواحدة والنصف مباشرة عند الأذان وليس الثانية والنصف بعد صلاة الجمعة بالجامع فهل صلاتي في هذا الوقت صحيحة أم يجب أن أصلي بعد صلاة الجمعة ؟ وجزاكم الله خيراً......

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا ارتباط بين الانتهاء من صلاة الجمعة في المسجد، وصلاة المرأة في بيتها، إذ المرأة ليست من أهل وجوب صلاة الجمعة، وأذان الجمعة الذي يكون عند زوال الشمس لأهل المسجد إيذان بدخول وقت صلاة الظهر في حقها، فتجوز لها الصلاة عند سماعه دون انتظار لانتهاء صلاة الجمعة في المسجد لكن يجب مراعاة فروق التوقيت بين المدن والدول، كما يجب التأكد من دخول وقت صلاة الظهر في البلد الذي تقيمين فيه، لأن بعض المذاهب كالحنابلة مثلاً يستجيزون البدء في صلاة الجمعة قبل دخول وقت الظهر، ويمكن التأكد من ذلك عن طريق النظر في الرزنامة "التقويم" أو سؤال أهل العلم عندكم، ولمزيد من الفائدة راجعي الفتوى رقم: 19687، والفتوى رقم: 8382.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: