الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

غلبة النوم لمن يذكر الله بعد الفجر لا يمنع من صلاة الشروق
رقم الفتوى: 242794

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 3 جمادى الأولى 1435 هـ - 4-3-2014 م
  • التقييم:
14022 0 310

السؤال

أجلس بعد صلاة الفجر أذكر الله حتى تشرق الشمس، ولكنني أغفو كثيرا خلال ذلك، فهل يجوز لي أن أصلي ركعتي الشروق؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

ففي البداية نهنئ السائلة على حرصها على الاشتغال بالأذكار بعد الفجر حتى تطلع الشمس، فهذا فيه خير كثير, ونسأل الله تعالى لها التوفيق لكل خير, ثم إن ما يحصل لك من نوم لا يمنعك من صلاة ركعتين بعد شروق الشمس, ويرجى لك الحصول على ثواب من لم ينم إذا كان النوم قد غلبك وعلم الله تعالى منك صدق الرغبة في الاستيقاظ إلى طلوع الشمس, وراجعي الفتويين رقم: 176703، ورقم: 53410.

ثم إذا كان نومك يسيرا مع تمكين المقعدة من الأرض، فإنه لا ينقض الوضوء على القول الراجح عندنا، وإن كان هذا النوم مع عدم تمكين المقعدة من الأرض فقد بطل وضوؤك، ولا بد من الوضوء قبل ركعتي الإشراق، وراجعي الفتوى رقم: 183081.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: