الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قدر المسافة بين الأرض والسماء الأولى

  • تاريخ النشر:السبت 27 شعبان 1423 هـ - 2-11-2002 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 24353
25666 0 215

السؤال

سممعت من أحد الخطباء أنه ورد حديث أخبر فيه الرسول صلى الله عليه وسلم أن المسافة بين الأرض والسماء والأولى مسيرة خمسمائة عام...........أين يمكن أن أجد هذا الحديث؟ وما مدى صحته؟ وهل المقصود با المسيرة هي مسيرة الأشخاص أثناء السفر في ذالك العصر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد تقدم ذكر الحديث في الفتوى رقم 9692 والفتوى رقم 21022
والحديث بطوله تكلم عليه العلماء فمنهم من صححه ومنهم من ضعفه؛ ولكن القدر المذكور في السؤال ( وهو ذكر المسافة بين السماء والأرض والمسافة بين السموات) صحيح، فإن له شواهد ومتابعات يصح بها.
أما عن المقصود هنا: فالظاهر أن المراد أن بعد المسافة هو مسافة خمسمائة عام لو قدر للماشي أن يسيرها. وعلى العموم فإن معرفة ما هو الذي تقاس به هذه المسافة مما ليس تحته عمل، فالجهل به لا يضر، ولذا فإننا نرشد الأخ السائل وجميع الداخلين على مركز الفتوى إلى أن يسألوا عما تحته عمل.
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: