أبي يرفض الخاطب لأنه مطلق وعنده أولاد وأنا أريده فهل يجوز لي الزواج منه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أبي يرفض الخاطب لأنه مطلق وعنده أولاد، وأنا أريده، فهل يجوز لي الزواج منه؟
رقم الفتوى: 243781

  • تاريخ النشر:الإثنين 9 جمادى الأولى 1435 هـ - 10-3-2014 م
  • التقييم:
2733 0 138

السؤال

تقدم إليّ شخص مسلم ذو خلق - والحمد لله - ومنذ أربع سنوات وأهلي مرة يوافقون، ومرة يرفضون، وقد تعبت نفسيًا، وأنا ملتزمة - والحمد لله - وأريد فعل ما يرضي ربي، وأنا أحب هذا الشخص، ومرتاحة له، لكن أبي لا يريده، وتكلمت مع إمام أحد المساجد، فقال لي: "حاولي مرة أخرى، فإن لم يرضَ فتوكلي على الله وتزوجي" إلا أني الآن خائفة أن أقع في عقوق الوالدين، وهل صحيح أني أستطيع الزواج دون موافقة أبي؟ مع العلم أن أبي لا يصلي، وليس ملتزمًا، وهو مقيم في الجزائر، وأنا مقيمة في فرنسا مع أمي، وأبلغ من السن 23، والخاطب عمره 36، والسبب كونه كان متزوجًا ومطلقًا، ولديه 4 أولاد، وأنا - والحمد لله - أعامل أولاده معاملة طيبة جدًّا، وهم كذلك، وشكرًا لكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كان هذا الرجل كفئًا لك، فليس من حق أبيك منعك من الزواج منه، وإذا منعك كان عاضلًا لك، ويحق لك رفع الأمر إلى القاضي ليزوجك، أو يأمر وليك بتزويجك، إلا أنّ بعض العلماء لم يعتبروا الولي عاضلًا، إلا إذا منع موليته من الزواج بكفئها؛ إضرارًا بها.

أما إذا منعها لمسوّغ، فلا يعد عاضلًا، جاء في التاج والإكليل لمختصر خليلعن ابن عبد السلام: إن أبى ولي إنكاح وليته، وأبدى وجهاً قُبل، وإلا أمره السلطان بإنكاحها، فإن أبى زوجها عليه. اهـ.

وعلى أية حال: فلا يجوز لك أن تتزوجي دون ولي، مع التنبيه على أنه يجوز للولي أن يوكل غيره ليعقد على موليته، وإذا لم يكن أبوك أهلًا للولاية، أو كان عاضلًا، فالذي يزوجك من بعده من الأولياء على الترتيب المذكور في الفتوى رقم: 63279، وللفائدة راجعي الفتوى رقم : 32427.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: