الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أخذ نسبة من الزكاة لدفع الإيجار ورواتب الموظفين
رقم الفتوى: 244087

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 جمادى الأولى 1435 هـ - 12-3-2014 م
  • التقييم:
5324 0 187

السؤال

نحن جمعية لا زالت تحت التأسيس، وتم تقديم الأوراق للجهات المختصة.
هل يجوز الآن استقطاع نسبة العاملين عليها من أموال الزكاة، لدفع إيجار المقر، ومرتب الموظف الذي يوصل المساعدات، ومصاريف المواصلات، وغيرها من المصاريف الإدارية التي تخص الجمعية؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فلا يجوز لكم – الآن، ولا فيما بعد - أخذ شيء من أموال الزكاة على أنكم من العاملين عليها، إلا إذا كنتم معينين من قبل ولي الأمر، ومكلفين بجمع الزكاة؛ وانظر التفصيل في الفتوى رقم: 240700 عن حكم أخذ نسبة من أموال الزكاة للمصاريف الإدارية للجمعيات الخيرية.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: