التوكل على الله والمحافظة على الأذكار حصنان من الحسد والعين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التوكل على الله والمحافظة على الأذكار حصنان من الحسد والعين
رقم الفتوى: 244594

  • تاريخ النشر:الأحد 15 جمادى الأولى 1435 هـ - 16-3-2014 م
  • التقييم:
12949 0 237

السؤال

أنا أخت مقبلة على الزواج بعد شهرين، وأخشى أن تفسد عليّ إحدى الأخوات الفرحة، خاصة أن إحدى النساء تسأل بشكل غريب عن تاريخ الزواج، وفي أي يوم بالذات، ولم أرتح لها، خاصة أن هنالك مشاكل معها من قبل أقاربي، ولديها خلفية مخيفة من الحسد، والسحر - والعياذ بالله - وأنا قلقة جدًّا من هذا الشأن، وأقرأ الرقية الشرعية، وأرجو أن تنصحوني، وفي أي وقت يمكن أن أقرأ الرقية، وهل هنالك من حل يريحني؟ فليست لدي أي خلفية عن العين والسحر، فأرجو أن تشرحوا لي، وتساعدوني في الحل - جزاكم الله خيرًا -.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإنا نسأل الله لنا ولك العافية، وأن ييسر لك زواجك، ونوصيك بالإعراض عن التفكير في هذه المخاوف، وأن تتوكلي على الله تعالى، وتتحصني بالذكر والدعاء، والالتزام بالطاعات، والبعد عن المعاصي، والمواظبة على أذكار الصباح والمساء، وسؤال الله العافية، والإكثار من قراءة القرآن، ولا سيما سورة الإخلاص، والمعوذتين، ثلاث مرات مساء، وصباحًا، وبهذا تسلمين - إن شاء الله - من كل شر؛ ففي الحديث: قل هو الله أحد، والمعوذتين، حين تمسي، وحين تصبح ثلاثًا، تكفيك من كل شيء. رواه أبو داود، والترمذي، وصححه الألباني.

وفي سنن أبي داود والنسائي، عن أبي موسى الأشعري - رضي الله عنه - أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا خاف قومًا قال: اللهم إنا نجعلك في نحورهم، ونعوذ بك من شرورهم. اهـ.

واحرصي على تكرار: حسبي الله لا إله إلا هو، عليه توكلت، وهو رب العرش العظيم، سبع مرات عند المساء، والصباح، وعلى قول: بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض، ولا في السماء، وهو السميع العليم، ثلاث مرات صباحًا، ومساء. ففي الحديث: من قال حين يصبح، وحين يمسي: حسبي الله لا إله إلا هو، عليه توكلت وهو رب العرش العظيم، سبع مرات، كفاه الله ما أهمه من أمر الدنيا والآخرة. رواه ابن السني، وصححه الأرناؤوط.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيضا: ما من عبد يقول في صباح كل يوم، ومساء كل ليلة: بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء، وهو السميع العليم، ثلاث مرات، لم يضره شيء. رواه الترمذي، وغيره، وصححه الألباني.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: