الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الصيام دون سحور
رقم الفتوى: 244762

  • تاريخ النشر:الإثنين 16 جمادى الأولى 1435 هـ - 17-3-2014 م
  • التقييم:
7876 0 195

السؤال

حصل خلاف بين أمي وأختي في أمر ما على الأكل، ومن ساعتها وأختي لا تأكل أي أكل اعتراضًا على هذا الموقف، وكان عليها نذر صيام شهر إذا حدث شيء معين، والحمد لله حدث، وبدأت في الوفاء بالنذر، ولكنها لا تأكل عند الإفطار إلا شيئًا يسيرًا، مع قطعة واحدة من الحلوى، أو حبة واحدة من الفاكهة، وكذلك لا تتسحر إلا على الماء، فهل يصح صيامها، وتعد موفية بالنذر؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا علاقة لصحة صيام النذر بمقدار ما يؤكل عند الفطر، أو في السحور، بل يصح الصيام دون سحور أصلًا، وانظر الفتويين رقم: 28660، 220339.

وإنما العبرة بنية صوم النذر، والإمساك عن المفطرات، وانظر الفتوى رقم: 25423.

فإذا بيتت أختك نية صوم النذر من الليل، وامتنعت عن المفطرات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، فإن صومها صحيح ومجزئ في الوفاء بالنذر - إن شاء الله -.

وننصح أختك بأن تأكل أكلًا معتدلًا حتى لا تتسبب في الإضرار بصحتها، وانظر للفائدة الفتوى رقم: 46406.

ونهيب بك أن تسعى للإصلاح بين أمك وأختك - نسأل الله أن يصلح ما بينهما -. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: