ما تستحقه المطلقة قبل الدخول - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما تستحقه المطلقة قبل الدخول
رقم الفتوى: 24684

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 1 رمضان 1423 هـ - 5-11-2002 م
  • التقييم:
1965 0 189

السؤال

لقد تمت خطبتي وكتب كتابي على شخص واتفقنا أنه بعد سنتين يتم الزواج ولكن بعد ستة أشهر اختلفنا أنا وهو على أمر تافه وغضب مني وطلب مني عدم محادثته إطلاقا ولكنني استمريت في الاتصال به وهو لا يجيب علي وبعد فترة أجاب علي مكررا نفس مقولته بأن لا أحاول الاتصال به أو السؤال عنه فوافقته والآن مرت السنتان وهو لم يتصل بنا ولم يتكلم معنا لا عن زواج ولا عن طلاق ويرفض أن نتحدث معه وأنا الآن أريد الطلاق منه عن طريق المحكمة وأريد أن أعرف إن كان علي أن أرد له مهره أم لا؟ أفيدوني جزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلك رفع أمرك إلى المحكمة وطلب الطلاق للضرر الواقع عليك بامتناع الزوج عن الدخول والنفقة والكلام معك، فكل هذا ضرر يبيح لك طلب الطلاق منه، ولك نصف المهر بالفرقة التي من قبل الزواج أو بسبب منه قبل الدخول والخلوة الصحيحة، لقول الله تعالى: ( وإن طلقتموهن من قبل أن تمسوهن وقد فرضتم لهن فريضة فنصف ما فرضتم ) [البقرة: 237]
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: