الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يتخيل وهو يصلي منفردا أنه يصلي إماما
رقم الفتوى: 247387

  • تاريخ النشر:الخميس 3 جمادى الآخر 1435 هـ - 3-4-2014 م
  • التقييم:
5754 0 179

السؤال

1- عندما كنت أصلي لشدة وسوستي وأنا أقوم ينتابني شعور كأنني إمام، ويقوم من الركوع مثلا، فهل هذا يعد تغييرا للنية، كأن النية أن أكون إماما؟ وهل تبطل الصلاة ؟
2- إذا كنت أمسح الرأس وقبل الانتهاء رأيت يدي قد جفت إلا أصبعا فمسحت به، فهل يكون الوضوء صحيحا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فنبين لك أولا أن علاج الوساوس هو الإعراض عنها، وعدم الالتفات إليها، وانظري الفتوى رقم: 51601، ولا أثر لهذا الوهم الذي يعرض لك في صلاتك بحيث تتخيلين أنك تؤمين أحدا في الصلاة، على صحتها، وليس هذا من تغيير النية، بل هذا مجرد وهم وتخيل ينبغي مدافعته والإعراض عنه.

وأما مسح رأسك فإنه يصح كذلك، وإن كان الحال ما ذكر، وقد ذكرنا في الفتوى رقم: 166603 أن كثيرا من العلماء رخصوا للمرأة في الاقتصار على مسح بعض الرأس.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: