أحكام التصوير بالفيديو أو الهاتف - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحكام التصوير بالفيديو أو الهاتف
رقم الفتوى: 247681

  • تاريخ النشر:الأحد 6 جمادى الآخر 1435 هـ - 6-4-2014 م
  • التقييم:
8307 0 181

السؤال

هل تجوز الصور الفوتوغرافية التي تؤخذ للإنسان أو الصور والفيديو التي تؤخذ عن طريق الهاتف أو الكاميرا الديجيتال وتبقى به؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد سبق بيان اختلاف العلماء في التصوير الفوتوغرافي في الفتويين رقم: 1935، ورقم: 10888، وذكرنا أن القول بمنع ما لا تدعو الضرورة أو الحاجة الملحة إليه من التصوير ‏الفوتوغرافي قول له حظ كبير من النظر، وأن القول بإباحته مطلقاً قول ‏غير سالم من بعض المآخذ.

وقد اختلف العلماء في التصوير بالفيديو أو الهاتف ونحوه، والراجح عندنا هو الجواز، ويجدر بالذكر أن بعض المانعين للتصوير الفوتوغرافي يجيزون التصوير بالفيديو والهاتف، وانظري الفتوى رقم: 214816، وما أحيل عليه فيها.

وننبه إلى وجوب التحرز من اطلاع الرجال الأجانب على صور النساء.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: