خطبة الجمعة يجب حضورها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خطبة الجمعة يجب حضورها
رقم الفتوى: 24839

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 8 رمضان 1423 هـ - 12-11-2002 م
  • التقييم:
14019 0 419

السؤال

هل يجوز عدم حضور خطبة الجمعة (الخطبة فقط) وذلك لأداء أي عمل تطوعي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فحضور خطبة الجمعة، والإنصات لها واجبان، ويحرم الانشغال عنها ببيع أو شراء أو فعل مستحبات، ونحو ذلك.
يقول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسَعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ...) [الجمعة:9].
وقد فسر جماعة من السلف (ذِكْرِ اللَّهِ) الوارد في هذه الآية بالخطبة منهم: سعيد بن المسيب وسعيد بن جبير وغيرهم.
ويدل على وجوب حضورها أيضاً ما ذكره ابن العربي قائلاً: (والدليل على وجوبها أنها تحرم البيع ولولا وجوبها ما حرمته، لأن المستحب لا يحرم المباح، وكل ما يشغل عنها فهو كالبيع، وعلى هذا جماهير أهل العلم رحمهم الله).
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: