حكم اغتسال الزوجين معاً - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم اغتسال الزوجين معاً
رقم الفتوى: 24856

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 محرم 1424 هـ - 10-3-2003 م
  • التقييم:
120787 0 579

السؤال

عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: إنها كانت تغتسل هي ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد، فهل صحيح يمكن الاغتسال مع الزوجة بعد الجماع أو من غير جماع؟ابعثوا لي طريقة جيدة أتبعها أثناء العلاقة الجنسية مع الزوجة من مداعبات ولمسات حتى أنال وطري وتنال هي اللذة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فيجوز للزوجين أن يغتسلا سوياً سواء كان ذلك من جماع أو من غير جماع، وذلك لحديث عائشة رضي الله عنها المشار إليه في السؤال، وروى مسلم في صحيحه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: أخبرتني ميمونة أنها كانت تغتسل هي والنبي صلى الله عليه وسلم من إناء واحد. قال النووي في شرح صحيح مسلم: وأما تطهير الرجل والمرأة من إناء واحد، فهو جائز بإجماع المسلمين. انتهى.
وقال الصنعاني في سبل السلام تعليقاً على حديث عائشة : وهو دليل على جواز اغتسال الرجل والمرأة من إناء واحد في إناء واحد، والجواز هو الأصل. انتهى. وقال الشوكاني في نيل الأوطار: فأما غسل الرجل والمرأة ووضوؤهما جميعاً فلا اختلاف فيه. انتهى.
أما بخصوص الطريقة المثلى للتمتع بين الزوجين فنحيلك فيها على الفتوى رقم:
1046 فراجعها للفائدة.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: