لا تلزم الكفارة إلا إذا أخر القضاء لغير عذرٍ - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا تلزم الكفارة إلا إذا أخر القضاء لغير عذرٍ
رقم الفتوى: 25021

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 8 رمضان 1423 هـ - 12-11-2002 م
  • التقييم:
1981 0 188

السؤال

أنا امرأة حامل، وبإذن الله تعالى، سألد خلال شهر رمضان المقبل، فهل أخرج مبلغا لله عن فطري في شهر رمضان، مع قضاء الأيام التي أفطرتها؟ أم أصوم فقط بعد انتهاء مدة النفاس؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالواجب عليك هو قضاء ما أفطرته في رمضان بسبب النفاس، ولا تلزمك كفارة إلا إذا أخرت القضاء لغير عذرٍ حتى دخل رمضان الآخر، فإنه يلزمك مع القضاء كفارة وهي إطعام مسكين لكل يوم.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: