الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أتعبتني كثرة الغسل من الجنابة فما الحل؟
رقم الفتوى: 250519

  • تاريخ النشر:الخميس 24 جمادى الآخر 1435 هـ - 24-4-2014 م
  • التقييم:
21466 0 190

السؤال

يا شيخ تعبت، كلما اغتسلت من الجنابة، تأتيني مرة أخرى، فأغتسل في اليوم خمس مرات.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فإنا قد بينا صفة مني المرأة، والذي يجب منه الغسل، في فتاوى كثيرة انظري منها الفتوى رقم: 128091، ورقم: 131658.

فإن تحققت أن الخارج منك هو المني الموجب للغسل، فعليك أن تغتسلي وإن تكرر ذلك، ولا تستثقلي ما أوجبه الله عليك، بل أدي ما أوجبه عليك بطيب نفس، وانشراح صدر، واعلمي أنك تؤجرين، ولا يضيع ثواب تعبك عند الله عز وجل.

وإن كان ذلك مجرد وهم، أو وسوسة -كما قد يظهر- فلا تلتفتي إليها، ولا تغتسلي إلا إذا حصل لك اليقين الجازم الذي تستطيعين أن تحلفي عليه بخروج ما يوجب الغسل.

وإن خرج منك ما تشكين في كونه منيًا، أو غيره، فإنك تتخيرين، فتجعلين له حكم ما شئت، على ما هو مبين في الفتوى رقم: 158767.

وقد أوضحنا أنواع الإفرازات الخارجة من فرج المرأة، وحكم كل منها في الفتوى رقم: 110928 فانظريها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: