الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الدخول في أحزاب غير إسلامية في الدول العلمانية؟
رقم الفتوى: 250999

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 جمادى الآخر 1435 هـ - 29-4-2014 م
  • التقييم:
4000 0 218

السؤال

هل يجوز دخول المسلمين في أحزاب غير إسلامية في الدول العلمانية التي لا تطبق شرع الله؟ علمًا أن الهدف من هذه الأحزاب غير الإسلامية هو تطبيق الشريعة الإسلامية شيئًا فشيئًا؛ لأن هذه الدول العلمانية لا تسمح بإنشاء أحزاب إسلامية، وتمنع ذلك؛ لذلك ينشئ بها المسلمون أحزابًا غير إسلامية، ولكنها بهدف تطبيق الشريعة إذا مكّن الله لهم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فهذه المسألة من موارد الاجتهاد، ويختلف فيها الحال من بلد لآخر، فقد تتحقق المصلحة الشرعية في بلد من المشاركة في العملية السياسية، ولا تتحقق في بلد آخر، فعلى المسلمين في كل بلد أن يرجعوا لأهل العلم في بلدهم للموازنة بين المصالح والمفاسد، وترجيح ما يرونه مناسبًا، وقد سبق لنا التنبيه على ذلك في عدة فتاوى، منها الفتاوى التالية أرقامها: 167221، 171909، 5141، 163601.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: