الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من أتى بالصلاة خارج وقتها يعد قاضيا لا مؤديا
رقم الفتوى: 2514

  • تاريخ النشر:الإثنين 20 رمضان 1420 هـ - 27-12-1999 م
  • التقييم:
6391 0 306

السؤال

هل تأدية صلاة الفجر بعد انتهاء وقتها وبعد الصحو من النوم مباشرةً يعتبر وكأنه تأدية للفرض بوقته ولا يعتبر قضاءً؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فمن أتى بالصلاة خارج وقتها يعتبر قاضيا ولا يعتبر مؤديا لكن إن كان التأخير لعذر فإن الإثم منتف وإن كان لغير عذر فإن المؤخر مرتكب ذنبا عظيما وقد توعده الله عليه وعيدا شديدا قال تعالى: (فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غياً إلا من تاب وآمن وعمل صالحاً فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون شيئاً )[مريم:59،60] ومن الأعذار التي ذكرها أهل العلم النوم غير المتعمد فمن نام وقد أوصى من يوقظه فلم يفعل حتى فات الوقت أو كان من عادته هو أن يستيقظ فلم يستيقظ أو تعطل منبه الساعة فإنه لا إثم عليه.
والله اعلم

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: