وجوب العدة على المطلقة ولو كان زوجها هجرها مدة طويلة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجوب العدة على المطلقة ولو كان زوجها هجرها مدة طويلة
رقم الفتوى: 251800

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 رجب 1435 هـ - 6-5-2014 م
  • التقييم:
29019 0 205

السؤال

إذا هجر زوج زوجته وتركها عند أهلها لمدة سنة، وعاش في دولة أخرى وطلقها طلاقا لا رجعة فيه بعد ذلك، فهل عليها عدة؟ وماهي أحكام العدة للمطلقة؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فتجب العدة على المرأة المدخول بها، وكونها قد هجرها زوجها ـ ولو طالت مدة الهجر ـ لا يعني أنها لا تجب عليها العدة،  فالعصمة الزوجية باقية بينهما مع الهجر ولا تزول بوجوده، وتبدأ عدتها من حين صدور الطلاق، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 29837.

وتختلف العدة باختلاف النساء، كما بينا في الفتوى رقم: 28634.

وللمزيد فيما يتعلق بعدة المطلقة راجعي الفتويين رقم: 65624، ورقم: 25969.

 وننبه إلى أن هجر الزوجة له ضوابطه الشرعية التي تجب مراعاتها، وقد أوضحناها في الفتوى رقم: 71459.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: