حكم الدم العائد بعد الطهر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الدم العائد بعد الطهر
رقم الفتوى: 251803

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 رجب 1435 هـ - 6-5-2014 م
  • التقييم:
5632 0 143

السؤال

أحيض لمدة 7 أيام، وتأتيني القصة البيضاء وأتطهر، وبعدها يأتيني دم أسود يمكث يوما أو يومين، وتظهر علامة الطهر لمدة يوم أو أقل، وفي بعض الأحيان لمدة ساعات فقط وتعود من جديد، وأظل على هذا الحال إلى أن أقارب نصف الشهر، وسؤالي هو: هل هذا الدم العائد يعتبر حيضا أم لا؟ وإذا كان حيضا، فهل هذا الطهر الذي يتخلله يعتبر طهرا أم لا؟.
مشكورين على ما تقدمونه لخدمة هذا الدين.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فطالما أنه لم يجاوز نصف الشهر ـ خمسة عشر يوماً ـ فهو حيض، وما تخلله من نقاء، فهو طهر، لك فيه أحكام الطاهرات وانظري الفتويين رقم: 242401، ورقم: 247543، وتوابعهما.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: