الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استخراج كنوز الأرض يتحقق في غير ما ذكر السائل
رقم الفتوى: 25243

  • تاريخ النشر:السبت 19 رمضان 1423 هـ - 23-11-2002 م
  • التقييم:
10514 0 283

السؤال

أريد أن أسال هل يمكن أن تستخرج كنوز من تحت الأرض بواسطة قراءة القرآن وكيف يتم ذلك حيث أن هناك أناساً فعلوا ذلك وشكراً حفظكم الله

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد دلنا الله تعالى على ما يفتح لنا كنوز الأرض وبركات السماء، فقال عز وجل: (ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون ) وقال تعالى عن أهل الكتاب :(ولو أنهم أقاموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليهم من ربهم لأكلوا من فوقهم ومن تحت أرجلهم ) وقال صلى الله عليه وسلم: " لو أنكم توكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصاً وتروح بطاناً ." رواه الترمذي وأحمد وغيرهما، وصححه الألباني والأرناؤوط.
وقال تعالى:( فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً* يرسل السماء عليكم مدراراً*ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهاراً ) [نوح:10-12]
فالتقوى والعمل بالكتاب والسنة والتوكل على الله تعالى والاستغفار من أهم مفاتيح كنوز الخير في الدنيا والآخرة.
ومجرد تلاوة آيات من القرآن يطمع المرء من ورائها خروج كنز يراه بعينه ليس من شرع الله في شيء، وما هو إلا داعية من دواعي الكسل، وترك الأخذ بأسباب الرزق الحقيقية، وإننا لننصح السائل وإخواننا المسلمين بعدم السير خلف هذه الأمور لما في ذلك من الخطر الكبير على عقيدة المسلم والمجتمع من حوله، بل على من سمع ذلك أن ينفيه ويطوي ذكره عن الناس، والله تعالى يوفقنا وإياك لما يحب ويرضى.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: