وسائل إقلاع المبتلى بالإدمان على الأفلام الإباحية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وسائل إقلاع المبتلى بالإدمان على الأفلام الإباحية
رقم الفتوى: 252928

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 14 رجب 1435 هـ - 13-5-2014 م
  • التقييم:
6839 0 175

السؤال

أعاني من إدمان الأفلام الإباحية.
فما الحل؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فقد سبق لنا أن أصدرنا عدة فتاوى فيها نصائح، وحلول لمن ابتلي بما ذكره السائل. وفيما ذكرناه فيها غنية عن الإعادة، فنحيل السائل إليها.

  فانظر الفتوى رقم: 137744 ، والفتوى رقم: 194891 ، والفتوى رقم: 204682 ، والفتوى رقم: 219850 ، والفتوى رقم: 6617 ، والفتوى رقم: 28148 ، والفتوى رقم: 66439 ، والفتوى رقم: 251746 .

وكلها في نصح من ابتلي بمثل ما ابتليت به، وذكر الوسائل الناجعة في طريق الخلاص منها. وكيف يتوب إلى الله تعالى، فانظرها.

ونسأل الله أن يطهر قلبك، ويعينك على هواك، وشيطانك.

والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: