حكم منع الزوجة زوجها من الزواج عليها إذا كان مقصرا معها في المعاشرة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم منع الزوجة زوجها من الزواج عليها إذا كان مقصرا معها في المعاشرة
رقم الفتوى: 253396

  • تاريخ النشر:الأحد 19 رجب 1435 هـ - 18-5-2014 م
  • التقييم:
7436 0 174

السؤال

زوجي مقصر معي في الفراش لظروف عمله، ويريد الزواج بثانية، وأنا غير راضية، وحاولت منعه فهل عليّ ذنب؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالواجب على الزوج أن يعف زوجته بقدر طاقته وحاجتها، كما بيناه في الفتوى رقم : 132367.

ولا حرج على الزوج أن يتزوج بأخرى إذا كان قادرًا بشرط أن يعدل بين زوجاته، وليس للمرأة منعه من الزواج بأخرى، لكن إذا اشترطت المرأة على زوجها في العقد ألا يتزوج عليها فلها شرطها، كما بيناه في الفتوى رقم : 32542.

وعليه، فلا حقّ لك في منع زوجك من الزواج بأخرى، لكن عدم رضاك بزواجه لا تؤاخذين به، وإذا طلبت منه ألا يتزوج فرضي بذلك، وترك الزواج فلا إثم عليك -إن شاء الله- ، لكنك تأثمين إذا سعيت لمنعه من الزواج بوسيلة غير مباحة، وانظري الفتوى رقم: 26140.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: