بذمته مال لشخص توفي ولا يعلم مكان ورثته - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بذمته مال لشخص توفي ولا يعلم مكان ورثته
رقم الفتوى: 253660

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 رجب 1435 هـ - 20-5-2014 م
  • التقييم:
2105 0 124

السؤال

أنا بذمتي مبلغ بسيط لشخص، وقد توفي الشخص، وأهله قد هاجروا إلى مكان مجهول. فهل يجوز أن أتصدق بالمبلغ لصاحبه؟ علما أن المبلغ يسير.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه، ومن والاه، أما بعد :

فإنه يتعين عليك أولا البحث عن ورثة ذلك الشخص وتسليمهم المال ولو كان يسيرا؛ لأن المال صار لهم بموت مورثهم ، فإن تعذر ذلك ولم تجدهم، فإنك تتصدق به عنهم ، وانظر الفتوى رقم: 236332 والفتوى رقم: 156675 .

والله تعالى أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: