الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإنسان يطيع ويعصي بإرادته ومشيئته
رقم الفتوى: 25383

  • تاريخ النشر:السبت 26 رمضان 1423 هـ - 30-11-2002 م
  • التقييم:
968 0 145

السؤال

بسم الله الرحمان الرحيم أريد أن أسأل سعادتكم عن حكم المتشائم الذي يتمنى الموت اليوم قبل الغد والذي يكره الحياة ويقول إننا نحن البشر مجرد رسوم متحركة لا نسيطر على أنفسنا؟ والشكر الجزيل على جوابكم

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد تقدم الكلام عن تمني الموت في الفتوى رقم:
1691 - والفتوى رقم:
10859.
وأما قول هذا الشخص: إننا نحن البشر مجرد رسوم متحركة لا نسيطر على أنفسنا. فإنه من وساوس الشيطان ونزغاته التي يريد أن يفسد بها على المرء دينه ودنياه وآخرته، فالواجب على هذا الشخص هو أن يتعوذ بالله من الشيطان، ولا يسترسل في هذه الوساوس، وليعلم أن الله سبحانه خلقنا وجعل لنا إرادة ومشيئة نفعل بها ما نشاء، فمن آمن فبمشيئته وإرادته، ومن كفر فبمشيئته وإرادته، ومن أطاع فكذلك، ومن عصا فكذلك، إلا أن الله سبحانه يسهل السبل، ويوفق المرء على حسب ما يأخذ به من الأسباب، فمن أخذ بأسباب الهداية وسعى لها سهلها الله له، ومن أخذ بأسباب الغواية وسعى لها فلا يلومنَّ إلا نفسه، فليجتهد كل واحد في الأخذ بأسباب الهداية والسعي لها، والبعد عن ضد ذلك، وسوف يهديه الله إلى سبل السلام ويشرح صدره وييسر أمره.
نسأل الله تعالى أن يصلح أحوال الجميع، وأن يذهب عنا نزغات الشيطان.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: