إخراج البول بالاختيار يوجب تطهير البدن والثوب منه
رقم الفتوى: 254320

  • تاريخ النشر:الأحد 26 رجب 1435 هـ - 25-5-2014 م
  • التقييم:
5352 0 169

السؤال

أعاني من خروج قطرات من البول وقد قلتم لي إن معي سلس البول
وقد قرأت فتوى أنه لا يجب تطهير البدن والثياب من هذه القطرات، وقد ارتحت كثيرا، فما الحكم إذا كنت أتعمد إخراج هذه القطرات بسبب الوسواس أو النسيان... وهل أعمل بالقول الذي يقول إنه لا يجب تطهيرها، فقد استحكمت علي الوساوس وأصبحت أتعمد إخراجها لكي أخرب على نفسي؟.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فعليك أن تعرضي عن الوساوس وألا تعيريها اهتماما، فإنه لا علاج للوساوس أمثل من هذا، ثم إن فقهاء المالكية هم الذين يسهلون في أمر هذه القطرات التي تخرج بغير اختيار الشخص ولو مرة في اليوم، فلا يوجبون تطهيرها على ما هو مبين في الفتوى رقم: 75637.

وأما ما يخرجه الشخص باختياره: فلا بد من تطهيره.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة