ما حكم الألعاب التي فيها سرقة وقتل وهل الإثم فيها كإثم من يفعلها حقيقة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما حكم الألعاب التي فيها سرقة وقتل؟ وهل الإثم فيها كإثم من يفعلها حقيقة؟
رقم الفتوى: 257494

  • تاريخ النشر:الخميس 14 شعبان 1435 هـ - 12-6-2014 م
  • التقييم:
14570 0 174

السؤال

ما حكم هذه الألعاب الإلكترونية: لعبة تدور حول السرقة، ويسرق فيها البطل ليكسب المال؟ ولعبة فيها قتل. وهل الإثم في هذه الألعاب الإلكترونية مثل إثم من يفعل هذا في الحقيقة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما في الألعاب الإلكترونية من سرقة، وقتل، ونحوها ليس أمرًا حقيقيًا، وإنما مجرد تمثيل، ولا ريب أن من يلعب بها ليس سارقًا ولا قاتلًا، ولا يلحقه إثم السارق، والقاتل، لكن ينبغي البعد عن مثل هذه الألعاب، لا سيما للأطفال الصغار؛ حتى لا تؤدي هذا الألعاب إلى اعتياد مشاهد القتل، والسرقة، وعدم استنكارها، وانظر الفتوى رقم: 176889.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: