معينات لتحفيز رغبة المرأة تجاه زوجها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معينات لتحفيز رغبة المرأة تجاه زوجها
رقم الفتوى: 25812

  • تاريخ النشر:الأربعاء 7 شوال 1423 هـ - 11-12-2002 م
  • التقييم:
7917 0 264

السؤال

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتهأنا فتاة قد عقد قراني منذ فترة ولكن لم يتم الدخول بعد. سؤالي هو أن زوجي أثناء المداعبة يشعر برغبة ومتعة كبيرة بعكسي أنا فأحيانا لا أشعر بشيء مطلقا وإذا أحسست فيكون لا شيء مقارنة بزوجي مما يقلقني وأخشى أن يستمر الوضع على ما هو عليه حتى بعد الدخول.أرجوالإجابة على سؤالي فهو هام بالنسبة لي للغاية. وتفضلوا بقبول الشكر الجزيل.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن موضوع الشهوة بين الزوجين هي قضية نسبية، فأحياناً تكون رغبة الرجل أشد من رغبة المرأة، وأحياناً يوجد الأمر بخلاف هذا، وهذه حظوظ وأرزاق يمنحها الله تعالى لعباده، ويفضل بعضهم فيها على بعض، تماماً كالجمال والصحة والذكاء، وهذا ينبغي أن تنتبه إليه السائلة الكريمة.
ومع هذ؛ا فإن هناك أموراً تساعد على تحفيز هذه الرغبة لدى المرأة أهمها دعاء الله تعالى، ثم التأدب بآداب الإسلام التي شرعها في هذا الأمر ومن جملتها ما ذكره ابن قدامة في المغني عن عمر بن عبد العزيز أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا تواقعها إلا وقد أتاها من الشهوة مثل ما أتاك لكي لا تسبقها بالفراغ، قلت: وذلك إلي، قال: نعم إنك تقبلها وتغمزها وتلمزها فإذا رأيت أنه قد جاءها مثل ما جاءك واقعتها.
وننبه السائلة هنا: إلى أنه لا بأس بالاستعانة بالطبيبات المتخصصات في هذا المجال إذا رأت أن ذلك أمر ضروري.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: