الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحكام رسم ذوات الأرواح عموما والأنمي خصوصا
رقم الفتوى: 258430

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 شعبان 1435 هـ - 18-6-2014 م
  • التقييم:
8332 0 387

السؤال

لدي عدة أسئلة:
كنت أرسم الأنمي مثل هذا:
http://im52.gulfup.com/FwAziy.gif
http://im52.gulfup.com/5mOp3C.gif
فسمعت أن الرسم حرام، فبحثت عن فتاوى، فوجدت في موقعكم فتوى بجواز إنتاج أفلام الكرتون الهادفة، ترجيحا للمصلحة الغالبة.
فعدت لرسم الأنمي، ولكن قبل فترة أصبحت أمزق كل رسوماتي، ظنا مني أني أرسم أناسا حقيقيين، مع أني لا أفعل ذلك، وأصبحت أشك. فتوقفت عن الرسم، ولم أستطيع الرسم، فبحثت في موقعكم عن فتاوى، فوجدت فتاوى كثيرة بجوازها، وأخرى بعدم جوازها. فأرسلت لكم سؤالي، وأجبتم عليه، وكان جوابكم: (فإن الأصل عند جمهور العلماء هو تحريم رسم صور ذوات الأرواح؛ للأدلة التي ذكرناها في الفتوى رقم: 14116 - والمراد بذوات الأرواح: بنو آدم، وكذلك الحيوانات -.
لكننا ترجيحا للمصلحة الغالبة، نفتي بجواز إنتاج الأفلام، والقصص المصورة الهادفة، وقد بينا وجه ذلك بالتفصيل في الفتوى رقم: 3127 .
فلا حرج -إن شاء الله- في رسم الأنمي الذي يعين على الدعوة إلى العبادات، والفضائل، ومكارم الأخلاق، ويفيد شباب المسلمين، ويصرفهم عن مشاهدة أنواع الأنمي السيئة، والمخلة، وكذلك لا حرج في تصوير مآسي المسلمين وأحوالهم، وكذلك رسم المصلين، ولا حرج أيضا في رسم الفتيات دون حجاب، بشرط ألا يكون الرسم على هيئة فاتنة تثير الغرائز - كما أفتينا به في الفتوى رقم:239221 -)
وجزاكم الله خيرا على إجابتكم، ولكن فهمت من جوابكم أن رسم الأنمي الهادف لاحرج فيه، والآن أريد رسم قصص أنمي هادفة (مانجا) واستخدام موهبتي في خدمة الدين، والإعلام الهادف، والمواقع، والمجلات. وللشباب، والفتيات، والأطفال، ولكنني خائفة، ومترددة، أخاف أن يكون حراما.
وهل يمكنني رسم قصص الأنمي الهادفة، الرأس منفصل عن الجسم، أي بكامل الجسم لكن بدون رقبة؛ لأتخلص من التردد، والشك الذي يراودني أم لا حرج إذا رسمتهم برقبة مثل الشخصيات التي في قسم بنين وبنات. ولقد تركت رسم الأنمي للترفيه والتسلية، وكهواية؛ لأني فهمت من أجوبتكم أنه لا يجوز.
فهل يمكنني الاستمتاع وأنا أقوم بإنتاج قصص الأنمي الهادفة: المانجا. فأخاف أن يكون علي إثم، وشهوة.
وما قصدكم بـ: ترجيحا للمصلحة الغالبة؟ وهل يعتبر رسم الأنمي من ذوات الأرواح؟ وهل هناك فرق بين رسم الأنمي للترفيه، ورسم الأنمي لفائدة ‏المسلمين؟
وهل يمكنني رسم حيوانات من أجل تقديم رسالة عن الرفق بالحيوان؟ وهل يمكنني رسمهم وهم يقرؤون القرآن، وأن أرسم قصة أنمي هادفة عن رحلة حافظ قرآن، خلال حفظه للقرآن الكريم؟
وهل يمكنني إضافة الخيال والكوميديا، ووضع تقاليد المسلمين، وثقافتهم، ومأكولاتهم، وألبستهم في قصص الأنمي الهادفة؟
وهل يمكنني المشاركة بها في المسابقات؟
وهل هذه حاجة أو ضرورة؟ وهل يجب أن أكون داعية، أو شيخا لإنتاج قصص الأنمي الهادفة؟
وهل يمكن ترجمة قصص الأنمي الهادفة إلى لغات أخرى؟
وأخيرا: هل يمكنني أداء صلاة الاستخارة قبل البدء في إنتاج قصص الأنمي الهادف؟
وآسفة على الإطالة.
وبارك الله فيكم،ووفقكم.
وجزاكم الله خيرا.
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فقد سبق أن سألت سؤالا مطولا عن الرسوم المصورة، وكثير من جزئيات سؤالك هذا، مجاب عنها في الفتوى التي أجبناك بها عن سؤالك السابق. وهي الفتوى رقم: 253222 . ومع ذلك نقول:

إن الرسوم ناقصة الخلقة - وهي التي حذف منها الرأس، أو الصدر ونحوها مما لا تتم الحياة إلا به - هي أخف شأنا من الرسوم التامة، فقد رخص جمع من العلماء في الرسوم ناقصة الخلقة، كما نقلنا أقوالهم في الفتوى رقم:  237895 .

وأما قضية الخوف والتردد من الرسم وإن كان هادفا، فله وجهه؛ للوعيد الشديد الوارد في حق المصورين، وإذا أرحت نفسك من التردد، وتركت الرسم جملة، فهو أحوط، وأبرأ للذمة.

وأما الاستمتاع أثناء رسم الأنمي الهادفة على القول بالترخيص فيها: فلا يظهر فيه إثم، ما دام الباعث الأساس هو قصد النفع بهذه الرسوم.

وأما قصدنا بجواز الرسوم الهادفة ترجيحا للمصلحة الغالبة، فقد بيناه بالتفصيل في الفتوى رقم: 3127 . وبها يتضح أن هناك فرقا بين الرسم لمجرد الترفيه، وبين الرسوم الهادفة.

وأما المراد بذوات الأرواح: فقد بينا لك أنها تشمل بني آدم، وكذلك الحيوانات.

والرسم عن موضوع الرفق بالحيوانات، أو قصة عن رحلة حافظ قرآن، خلال حفظه للقرآن الكريم، تدخل في الرسوم الجائزة للمصلحة.

وأما قولك: (وهل يمكنني رسمهم وهم يقرؤون القرآن ): فإن كان مرادك به الحيوانات: فينبغي الكف عنه، فإنه يخشى أن تكون فيه منافاة التعظيم لكتاب الله.

وقد بينا لك في الإجابة السابقة أنه لا مانع من إدخال جوانب ترفيهية في القصص، بشرط أن لا يخرج شيء من ذلك عن حدود الشرع، والآداب الإسلامية. ومن ذلك: إضافة الخيال، والكوميديا، ووضع تقاليد المسلمين، وثقافتهم، ومأكولاتهم، وألبستهم.

وأما المشاركة بقصص الأنمي الجائزة في المسابقات، فإن كانت المسابقة فيها بغير عوض، فلا حرج فيها، وأما إن كانت بعوض فلا يجوز؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: لا سبق إلا في نصل، أو خف، أو حافر. رواه أبو داود وصححه ابن حبان. وراجعي للمزيد في أحكام المسابقات الفتوى رقم: 35555 .

ولا يشترط لجواز رسم القصص الهادفة أن تكون من شيخ، أو داعية. ولا حرج في ترجمة قصص الأنمي الهادفة إلى لغات أخرى.

ورسم القصص الهادفة لا شك أنه ليس من باب الضرورة، لكنه قد يكون من باب الحاجة؛ وانظري للفائدة الفرق بين الضرورة، والحاجة في الفتوى رقم: 127340 .

والاستخارة في رسم القصص الجائزة ونحوها مشروع؛ لعموم حديث جابر بن عبد الله- رضي الله عنهما-، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها، كما يعلمنا السورة من القرآن، يقول: إذا هم أحدكم بالأمر، فليركع ركعتين من غير الفريضة .. الحديث.

وراجعي الفتوى رقم: 146817 .

ونرجو أن يكون هذا سؤالك الأخير عما يتصل بالرسوم المصورة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: