الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بين الحقن المغذية والعلاجية
رقم الفتوى: 25957

  • تاريخ النشر:الأحد 27 رمضان 1423 هـ - 1-12-2002 م
  • التقييم:
12486 0 374

السؤال

السلام عليكم / رمضان مبارك أخي الكريم أود الاستفسار عن الحقن الطبية حيث أني أتعالج بحقن كيماوية (1 مل ) ثلاث مرات أسبوعيا تحت الجلد ، واضطر أحيانا لأخذها في ساعات النهار لما تسببه من إرهاق شديد وألم عام في جميع عضلات الجسم وصداع يستمر حوالي 12ساعة، و كون عملي يعتمد على المناوبات خلال ال24ساعة مما يضطرني إلى أخذ الحقنة في الصباح وقت الصيام حينما يكون عملي في الليل حتى أقوم بمهامه، فما الحكم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالحقن الطبية إما أن تكون مغذية فهذه لا يجوز استعمالها في نهار رمضان لأنها تفسد الصوم إلا عند الضرورة، ويقضى ذلك اليوم.
وإما أن تكون علاجية فقط غير مغذية فهذه لا بأس باستخدامها للصائم لأنها ليست غذاء ولا في معنى الغذاء.
وراجع الجواب رقم:
4008
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: